منتدى الوحدة الطلابية / جامعة الزرقاء الخاصة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أمير الشهداء خليل الوزير أبو جهاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الإدارة العامة
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 32
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: أمير الشهداء خليل الوزير أبو جهاد   الخميس يناير 29, 2009 9:29 am

بوصلتنا لن تخطئ ... ستظل تشير الى فلسطين

ان الشعوب طالما بقيت تمتلك الارادة والتضحية ، فانها ستتمكن من الوصول الى أهدافها العليا ، عند ذلك فقط يبقى رأسها حراً طليقاً في فضاء الحرية و الحداثة وأرجلها مغروسة كذلك على أرض الوطن ؛ الأرجل على الأرض والرأس في السماء ، والبديل لهذا الواقع الذي يغرس القدمين في التراب ويجعل الرأس حراً طليقاً هو … اما أن يزحف كلاهما على التراب ، وبذلك تكون الشعوب كالزواحف التي لا يرتفع رأسها عن أقدامها ، أو أن يحلق كلاهما في سماء الخيال الذي لا يُعرف فيه الرأس من الرجلان.

رأسنا سيبقى في السماء ، و أقدامنا مغروسة في تراب وطننا ، جماجمنا نُعَبِدُ بها طريق النصر والعودة الأكيدة ، البوصلة لن تخطئ الطريق ، ستظل تشير الى فلسطين … وعلى خطى خليل الوزير " أبو جهاد " سنظل سائرين .

أبو جهاد .. حياته ونشأته :

ولد خليل ابراهيم الوزير ( أبو جهاد ) في الرملة في 10/10/1935م ، وبقي فيها حتى عام 1948م ، ليرحل بعدها مع أهله بعد المجازر الصهيونية التي ارتكبت بحق أهالي مدينة الرملة وكان لا يزال في الثانية عشرة من عمره . لجأ مع أهله الى مدينة غزة وترعرع فيها واتم دراسته الثانوية وأكمل تعليمه الجامعي في جامعة الاسكندرية في مصر .

بداية الطريق :

بدأ خليل الوزير طريقه النضالي مع جماعة الاخوان المسلمين ، وكان خلالها يقود بعض العناصر الإخوانية المسلحة لتنفيذ هجمات فدائية على أهداف إسرائيلية انطلاقاً من قطاع غزة . ومن أبرز العمليات التي تمت آنذاك عملية نسف خزان زوهر عام 1955م ، لكن هذه العمليات لم تستمر ، وخليل الوزير ذهب الى مصر لاكمال الدراسة الجامعية . عاد الوزير في صيف 1957 ليواصل المسيره ، لكن الحصار الذي كان يفرضه جمال عبد الناصر على الاخوان في قطاع غزة كان يمنع مواصلة المسيرة الجهادية ، فما كان من خليل الوزير الا ان طرح على زملائه في القطاع فكرة بالغة الجرأة تتلخص في أن يقوم الإخوان المسلمين في قطاع غزة بإنشاء جماعة سياسية لا تحمل اسمهم تجعل من تحرير فلسطين هدفها الأساسي باعتماد وسائل العمل الفدائي. وأشار الوزير في مذكرته التي قدمها لقيادة الإخوان في القطاع إلى الحصار الذي يواجهه الإخوان، وإلى أن قيام جماعة تحمل اسماً جديداً قد يحقق التخلص من الحصار الذي يفرضه عليهم جمال عبد الناصر من ناحية ، كما سيساعد في تركيز هذه الجماعة على هدف تحرير فلسطين وعلى جذب أكبر قطاع فلسطيني ممكن إلى إطارها. ولم يخفِ الوزير في مذكرته أن على الجماعة السياسية الجديدة أن تتحلى بمرونة أيديولوجية... ولكن اقتراح خليل الوزير لم يستدع اهتماماً أو دراسة واسعة داخل الجماعة ، فما كان امام خليل الوزير الا البحث عن الطريق الكفيلة للخروج من الأزمة ، ليعاود الكفاح المسلح .



وتهب العاصفة :

بعد رفض الاخوان المسلمين اقتراح خليل الوزير والذي كان يؤيده فيه مجموعة من العناصر الشابه الاخوانية واخرى على هامش الاخوان .. امثال ياسر عرفات وكمال عدوان وأبو يوسف النجار وغيرهم ..

التقى خليل الوزير مع رفيق دربه وصديق عمره ياسر عرفات – الذي كان يعمل مهندساً آنذاك– في الكويت عام 1958 ، وهناك كونا معاً خلية ثورية أطلق عليها اسم "فتح" وهي اختصار لحركة تحرير فلسطين، وأصدرا هناك مجلة تعبر عن هموم القضية الفلسطينية أطلق عليها اسم "فلسطيننا"، وكانت الصحيفة تطبع في بيروت، لكنها تحرر في الكويت، حيث انشغل عرفات بكتابة المقالات أو جمعها في حين انشغل خليل الوزير بتجميع الصور. وركزت (فلسطيننا) توزيعها علي المخيمات الفلسطينية في سوريا. وكانت الصحيفة مصدر خطر لمن يوزعها أو لمن يقرؤها. وكان خليل الوزير يخاطر بحياته كل مرة يعبر الحدود اللبنانية السورية بسيارة مليئة بنسخ (فلسطيننا).

أنشأت حركة (فتح) أول مكتب لها في الجزائر عام 1964 تحت اسم مكتب فلسطين وكلف أبو جهاد بإدارته وكان اسمه الحركي علال بن عامر ،ونشط عرفات مع خليل الوزير في تجميع الفلسطينيين والربط بينهم .

انطلقت الرصاصات الأولى عام 1965م معلنة عن اتطلاق الكفاح المسلح وموقعة باسم قوات العاصفة الجناح العسكري لحركة فتح ، ليصبح الحلم حقيقة ، وتنطلق الثورة الفلسطينية ، وتبدأ الجولات من هزيمة 67 ، يقفز المارد الفتحاوي عالياً بعد النصر الكبير في معركة الكرامة ، وسيل من عمليات المقاومة ضد الأهداف الصهيونية ، ثم معارك لبنان الطاحنة والصمود الاسطوري في بيروت.

مع بداية السبعينات تركزت جهود منظمة التحرير الفلسطينية على توجيه ضربات نوعية داخل اسرائيل من خلال عمليات اعد لها بدقة ، وتمرس على هذا النمط من العمل الفدائي منذ أواسط السبعينات أبو جهاد ، ومن أبرز العمليات التي خطط لها أبو جهاد عملية نفق عيلبون عام 1965 ، عملية فندق سافوي عام 1975م ، عملية انفجار الشاحنة المفخخة في القدس عام 1975 ، عملية قتل البرت ليفي كبير خبراء المتفجرات عام 1976، عملية دلال المغربي عام 1978، قصف ميناء ايلات براجمات الصواريخ عام 1979 ، عملية الدبويا في الخليل عام 1980 ، عمليات قصف المستوطنات بصواريخ الكاتيوشا عام 1981، أسر الجنود ومبادلتهم باسرى فلسطينيين عام 1982م ، عملية مقر الحاكم العسكري في صور عام 1982والتي سقط خلالها أكثر من 76 عسكري صهيوني مجموعة كبيرة منهم برتب عالية ، توجيه وادارة حرب الاستنزاف ضد العدو الصهيوني في لبنان من82حتى 84 ، العملية البحرية عام 85 ، تنفيذ عملية ديمونا عام 88 والتي قتل فيها ثلاثة من أبرز علماء الذرة الصهاينة وسيل كبير من العمليات الاخرى .



أول الرصاص .. أول الحجارة

تفجر الغضب الفلسطيني في الثامن من كانون الاول عام 1987م ، وانطلقت انتفاضة شعبنا المباركة ، وانطلقت ابداعاتهم ، أبو جهاد رأى الانتفاضة فرصة مناسبة لنقل المعركة الى مكانها الصحيح في الوطن المحتل ، فدعمها بكل ما يستطيع ،وأصبح أبو جهاد مهندس الانتفاضة ، وأصبحت رسائله التي كان يرسلها الى القيادة الوطنية للانتفاضة دستور الانتفاضة الذي ينتظره الجميع ويلتزمون به .

خطط أبو جهاد مع ثلاثة من مساعدية – أبو حسن قاسم وحمدي سلطان ومروان الكيالي – بالتنسيق مع الشيخ عبدالله عزام لاغتيال اسحق شامير عن طريق تفجير مكتبه ، لكن العملية فشلت قبل التنفيذ بدقائق ، فما كان من اسرائيل الا أن اغتالت مساعدي أبوجهاد الثلاثة ، وعلى اثر ذلك قام أبو جهاد بالتخطيط لعملية ديمونا ، رداً على اغتيال مساعديه . جن جنون اسرائيل بعد العملية واهتزت اركانها فقامت بارسال غواصة تحمل فريق كوماندوز اسرائيلي الى تونس للاغتيال القائد أبو جهاد وفي 16 نيسان 1988م فقدت الثورة الفلسطينية القائد الأبرز على امتداد سنوات النضال الفلسطيني .




ولنستمر في الهجوم

لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elwehdeh-zpu.ba7r.org
alnajjar

avatar

عدد الرسائل : 11
العمر : 32
المزاج : نعسان
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: أمير الشهداء خليل الوزير أبو جهاد   السبت فبراير 07, 2009 5:50 pm

من أقواله:

* إن الانتفاضة قرار دائم وممارسة يومية تعكس أصالة شعب فلسطين وتواصله التاريخي المتجدد.
* ومنها: لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة.
* وقوله: إن مصير الاحتلال يتحدد على أرض فلسطين وحدها وليس على طاولة المفاوضات.
* كما كان يقول: لماذا لا نفاوض ونحن نقاتل؟
* ويرى أن كل مكسب ينتزع من الاحتلال هو مسمار جديد في نعشه.

اغتيال خليل الوزير:

شعر الكيان الصهيوني بخطورة الرجل لما يحمله من أفكار ولما قام به من عمليات جريئة ضد الاحتلال؛ فقرر هذا الكيان التخلص من هذا الكابوس المتمثل في أبو جهاد، وفي 16/4/1988م قامت عصابات الغدر الصهيونية بعملية اغتيال حقيرة كلفتهم ملايين الدولارات، وفي ليلة الاغتيال تم إنزال 20 عنصرًا مدربًا من عصابات الإجرام الصهيوني من أربع سفن وغواصتين وزوارق مطاطية وطائرتين عموديتين للمساندة على شاطئ الرواد قرب ميناء قرطاجة، وبعد مجيء خليل الوزير إلى بيته كانت اتصالات عملاء الموساد على الأرض تنقل الأخبار، فتوجهت هذه القوة الكبيرة إلى منزله فقتلوا الحراس وتوجهوا إلى غرفته، فلما شعر بالضجة في المنزل رفع مسدسه ووضع يده على الزناد لكن رصاصات الغدر الصهيونية كان أسرع إلى جسده، فاستقر به سبعون رصاصة ليلقى ربه في نفس اللحظة فرحمه الله رحمة واسعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
alnajjar

avatar

عدد الرسائل : 11
العمر : 32
المزاج : نعسان
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: أمير الشهداء خليل الوزير أبو جهاد   الإثنين مارس 09, 2009 2:21 am

أهم العمليات العسكرية التي خطط لها ابو جهاد


- عملية نسف خزان زوهر عام 1955

- عملية نسف خط انابيب المياه (نفق عيلبون) عام 1965

- عملية فندق (سافوي) في تل ابيب و قتل 10 صهاينة عام 1975

- عملية انفجار الشاحنة المفخخة في القدس عام 1975

- عملية قتل البرت ليفي كبير خبراء المتفجرات و مساعده في نابلس عام 1976

- عملية دلال المغربي التي قتل فيها اكثر من 37 صهيونيا عام 1978

- عملية قصف ميناء ايلات عام 1979

- قصف المستوطنات الشمالية بالكاتيوشا عام 1981

- اسر 8 جنود صهاينة في لبنان ومبادلتهم ب 5000 معتقل لبناني و فلسطيني و 100 من معتقلي الارض المحتلة عام 1982

- اقتحام و تفجير مقر الحاكم العسكري الصهيوني في صور وادت الى مصرع 76 ضابط و جندي بينهم 12 ضابط يحملون رتبا رفيعة عام 1982

- ادارة حرب الاستنزاف من 1982 الى 1984 في جنوب لبنان

- عملية مفاعل ديمونة عام 1988 والتي كانت السبب الرئيسي لاغتياله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أمير الشهداء خليل الوزير أبو جهاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الوحدة الطلابية :: منتدى القضية الفلسطينية :: قادة وشهداء-
انتقل الى: